منوعات

صحة «العشرين» تبحث تحديات أنظمة الرعاية

تعتزم مجموعة عمل الصحة لمجموعة العشرين الاجتماع مجدَّدًا في مارس 2020, وذلك للمضي قدماً في المناقشات وتوحيد الآراء لإنشاء أنظمة صحية مستدامة تركز على سلامة الأفراد واحتياجاتهم.


جاء ذلك بعد عقد المجموعة اجتماعها الأول فى الرياض بحضور وفود من دول أعضاء المجموعة والدول المدعوَّة والمنظمات الإقليمية والدولية حيث ناقش الاجتماع على مدار الأيام الثلاثة التحديات المشتركة والفرص المحتملة سعياً لتحديد الخطوات القادمة نحو إنشاء أنظمة صحية مستدامة تتمحور حول الإنسان.

وتركزت جلسات الاجتماع على الرعاية الصحية الحكيمة، والصحة الرقمية، وسلامة المرضى.


كما تخلَّل الاجتماع نقاشات بناءة بشأن التأهب للأوبئة والتهديد الناشئ من مقاومة مضادات الميكروبات؛ استناداً إلى التقدم المحرز في الرئاسات السابقة لمجموعة العشرين.

مما يذكر أن أنظمة الرعاية الصحية حول العالم تشكل 11% من إجمالي الناتج المحلي، وتسهم في توليد الملايين من الفرص الوظيفية، والكثير منها مخصص للنساء.

وفي الوقت ذاته، يفتقر حوالي 3,5 مليار شخص إلى الخدمات الصحية الأساسية، ويمكن لهذا الوضع أن يتحسن بتعاون المجتمع الدولي واغتنام الفرص كافة التي تقدمها التوجهات والتقنيات الناشئة الكفيلة بتشكيل آفاق جديدة لنظام الرعاية الصحية.

وعلى هامش الاجتماع، انعقد المؤتمر الدولي الأول لتسريع التحول نحو أنظمة صحية مستدامة من خلال تعزيز الرعاية الصحية الحكيمة. وتميز المؤتمر بحضور نخبة من الخبراء ووفود الدول وممثلي المنظمات الدولية.

إقرأ أيضا:تاريخ حرب الكويت بالهجري

واستعرض المتحدثون التجارب الناجحة وأفضل الممارسات الخاصة بتنفيذ حلول «الرعاية الصحية الحكيمة».

السابق
مؤسسة النقد توقف نشاط شركتين في الوساطة بإعادة التأمين
التالي
التأكيد على شركات الداخل بعدم إلقاء المخلفات في الأودية