دولي

ما هي ليلة النصف من شعبان

مرحبا بكم زائرينا الكرام في موقع مصر النهاردة يشرفنا ويسعدنا ان نوفر ما هي ليلة النصف من شعبان كما عودناكم دوما على تقديم افضل الإجابات والحلول والأخبار في موقعنا ، يشرفناة ان نستعرض لكم ما هي ليلة النصف من شعبان

متى ليلة النصف من شعبان

 

 

اهلا وسهلا بكم زائرينا الكرام نتمنى أن تجدوا ما تبحثون عنه في موقع مصر النهاردة


حيث يشرفناة ان نوفر لكم حل سؤال :

 

ما هي ليلة النصف من شعبان


 

ليلة النصف من شعبان هي ليلة الخامس عشر من شهر شعبان، وهي الليلة التي تسبق يوم 15 شعبان ، وتبدأ مع مغرب يوم الثلاثاء 14 شعبان 7 إبريل 1441 هجرياً، وتنتهي مع فجر يوم 15 شعبان.

 

 

 وهى الليلة التى تم فيها تحويل قبلة الصلاة من المسجد

الأقصى إلى البيت الحرام بمكة والتى كانت حادثًا فارقًا في تاريخ المسلمين، ونقطةَ تحوُّلٍ في مسار الأمة الإسلاميَّة.

 

فضل ليلة النصف من شعبان 

 

 ليلة النصف من شعبان لها فضائل عظيمة أوردتها أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ذلك قوله عليه الصلاة والسلام- فيما رواه الطبراني وابن حبان في صحيحه وحسنه الألباني : (يطلع الله إلى كل خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لكل خلقه ليلة النصف إلا لمشرك أو مشاحن) وقد أجمع المسلمون في كافة العصور والأزمان منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم، حتى وقتنا هذا على أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة طيبة كريمة فاضلة ،لها منزلتها العظيمة عند المولى عز وجل.

إقرأ أيضا:من هي الدكتورة أمل الانصاري ويكيبيديا السيرة الذاتية التي اكتشفت علاج فيروس كورونا

 

من حِكَم استحباب الصَّوم في شعبان، أنَّه إعداد وتدريب على صوم رمضان؛ فمن أراد الفوز أحسن الاستعداد قبل بدء السِّباق، وقد سُئلَت السَّيّدة عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، عَنْ صِيَامِ سَيِّدِنا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَتْ: «كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ: قَدْ صَامَ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ: قَدْ أَفْطَرَ، وَلَمْ أَرَهُ صَائِمًا مِنْ شَهْرٍ قَطُّ، أَكْثَرَ مِنْ صِيَامِهِ مِنْ شَعْبَانَ كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ إِلَّا قَلِيلًا» أخرجه مُسلم.

 

كما أن ليلة النصف من شعبان هى ليلة تحويل القبلة ، وقد تعددت الفوائدُ والدروسُ والعِبَرُ من هذه الواقعة، والتي يمكن أن نستفيد منها على المستويَيْنِ الشخصيِّ والمجتمعيِّ، من هذه الدروس التي يعلمنا إياها حادثُ تحويلِ القبلةِ ، منها التأكيد على مكانة النبي صلى الله عليه وسلم وعلوِّ قدره عند ربه سبحانه وتعالى؛ فقد كان صلى الله عليه وسلم يحبُّ أن يتوجَّه في صلاته إلى البيت الحرام، وتهفو روحُه إلى استقبالِ أشرفِ بقاع الدُّنيا؛ ليستعيد ذكرياتِ الحنيفية الإبراهيمية؛ لكنَّ أمر الله تعالى كان مقدمًا في نفسه على ما يُحبُّ ويهوَى، فقابلَ الله تسليمَه وتقديمَه لأمره بتحقيق رغبتِه، فأمره بالتحوِّل إلى الكعبة –شرَّفَها الله.

إقرأ أيضا:ما هو الرقم القياسي الخاص بمبيعات الهاتف المحمول

 

السابق
ما هي ساسية مبادرة «مناعة القطيع» وهل هي ناجحة في مواجهة كورونا
التالي
هل تعتبر مناعة القطيع والتطعيمات الإجبارية حلا نهائيا لفيروس كورونا